قررت وزارة الداخلية واللامركزية الموريتانية اليوم السبت، منع التنقل بين الولايات البالغ عددها 13 ولاية، ابتداء من يوم الأحد، وذلك في إطار منع تفشي فيروس كورونا في البلاد، حيث أوضح البيان الذى نشرته وكالة الأنباء الرسمية، أنه "تقرر ابتداء من يوم الأحد 29 مارس 2020 عند الساعة الثانية عشر زوالا حظر كل أنواع التبادل وعبور الأشخاص بين ولايات الوطن

وجاء هذا القرار بعد أن أعلنت موريتانيا اليوم تسجيل إصابتين جديدتين بالفيروس، الأولى لدى زوجة مصاب سابق، والثانية لدى رجل في مدينة كيهيدي عاد قبل تسعة أيام من السنغال.

 كانت وزارة الصحة الموريتانية، قد أكدت إنها قامت بوضع جميع ركاب الرحلة الفرنسية التي كان على متنها مواطن ظهرت إصابته بفيروس كورونا المستجد في الحجر الصحي.

وأكدت الوزارة، بيان صحفي حول انتشار فيروس كورونا بثتها الإذاعة الموريتانية، أن المسافرين على الرحلة يبلغ عددهم 22 شخصا تم وضعهم في الحجر الصحي بأحد فنادق العاصمة نواكشوط، وذلك خشية ظهور أي أعراض على أحد منهم.
 
كما أكدت الوزارة أن عدد المصابين بالفيروس 3 أشخاص ولم يتم حدوث أي وفاة بالفيروس وأنها أجرت خلال الأربع والعشرين ساعة الماضية 16 فحصاً لأشخاص تم الاشتباه في إصابتهم بالفيروس، ولكن فحوصاتهم جاءت سلبية، وهو ما يعني عدم إصابتهم بالفيروس.
وأوضحت الوزارة أنها قامت بوضع 643 شخصا في الحجر الصحي أغلبهم مسافرون قدموا من خارج البلاد، منهم 31 شخصاً كانوا على صلة مباشرة بالمريض الأخير