أعلنت السفارة الموريتانية في لواندا؛ أن بعثة من الوكالة الوطنية للوثائق المؤمنة قد وصلت للعاصمة الآنغولية؛ وذلك لتمكين أفراد الجالية الموريتانية في هذا البلد الواقع في جنوب القارة الإفريقية من الإستفادة من فرصة الحصول على وثائقهم الوطنية.

أعلنت السفارة الموريتانية في لواندا؛ أن بعثة من الوكالة الوطنية للوثائق المؤمنة قد وصلت للعاصمة الآنغولية؛ وذلك لتمكين أفراد الجالية الموريتانية في هذا البلد الواقع في جنوب القارة الإفريقية من الإستفادة من فرصة الحصول على وثائقهم الوطنية.

وقد شكل توفير مكتب لاستخراج وثائق الحالة المدنية الموريتانبة في أنغولا مطلبا أساسيا وملحا لدى الموريتانيين المقيمين في هذا البلد، قبل أن يباشر السفير الحالي محمد ولد مكحله إجراءات تلبيته. 

وجاء بي بيان وجهته السفارة لجميع الموريتانيين المقيمين في أنغولا:

"ترفع سفارة الجمهورية الإسلامية الموريتاتية بلواندا (جمهورية أنغولا) إلى علم كافة أفراد جاليتها المقيمين في أنغولا أن بعثة الحالة المدنية وصلت الجمعة 13 / 9 / 2019 إلى لواندا.

وستباشر البعثة عملها في مباني السفارة وتم تجهيز وإعداد المكاتب التي طلبتها البعثة لمباشرة العمل.

وعليه فإن السفارة تطلب من كافة أفراد جاليتها مراجعة البعثة بمقر عملها بالسفارة، وشكرا