بعد جهد شاق قام به أعضاء مكتب الجالية ، انطلقت الرحلة الرابعة التى ينظمها المكتب لصالح المقيمين الموريتانيين هنا  وحرصاً من المكتب على سلامة وصحة المواطنين في ظل تفشي جائحة كورونا المستجد، ومتابعة شؤونهم ومرافقيهم منذ بداية تفشي الفيروس ، والتأكد من توفير كل ما من شأنه أن يضمن سلامتهم حتى عودتهم لأرض الوطن سالمين، أنطلقت الرحلة من مطار لواندا في حدود الساعة السادسة صباحا ، كما ستعود بحول مقلة لأفراد الجالية القادمين من انواكشوط، وكان في وداع المسافرين معظم مسؤولي المكتب للتأكد من كافة الإجراءات وتسهل العقبات في وجه المسافرين

وقد طبقت جميع التدابير الصحية والوقائية من فيروس كورونا المستجد (كوفيد- 19)، كما اتخذت الجهات الحكومية ممثلة في (وزارة الصحة الأنكولية، ووزارة النقل ’ والهجرة) العديد من الخطوات والإجراءات والتدابير الوقائية، وتضمنت القيام بفحص التأكد من الخلو من الفيروس والتباعد وسرعة الإجراءات المطلوبة .  .

كما خصصت السلطات الصحية المسؤولة نقطة فحص تم خلالها فحص 100 من المسافرين الذين استقلوا الرحلة المتجهة إلى انواكشوط ، وقد عبر مسؤولوا المكتب عن شكرهم لتعاون المسافرين وحضورهم في الوقت المناسب ، وأكد المكتب سعيه الدائم لخدمة الجالية ، وينوه دائما على اتباع التعلميات الصادرة من السلطات خاصة السلطات الصحية رزقنا الله وإياكم الصحة والعافية  .