تقدر الجالية الموريتانية في انكولا ب2500  إلى 3000 فرد وقد قدم هؤلاء أوائل هؤلاء في تسعينيات القرن الماضي وقد ساهم هؤلاء بشكل كبير في بناء الوطن من خلال التحويلات النقدية المعتبرة  مما يساعد على إعاشة العديد من الأسر.

العديد من الأسر الموريتانية ، وقد ساهمت الجالية قبل الأزمة الإقتصادية التى تعيشها أنكولا في الكثير من النشاطات الإقتصادية في الوطن وقد ساهمت في الكثير من الأنشطة الإجتماعية وكانت سباقة
دائما في إجابة الملهوف والمضطر وقد ساهمت أيضا في التعريف بالبلد من خلال الإحتكاك الإيجابي بمواطنين أنكولا لكن يبقى عامل الإستغلال الأمثل للموارد والتعامل مع السوق بإحترافية بعدا ناقصا
يمكن تكميله وتحسين أداء الجالية